منتديات نجــــــــــــــــــــوم المعرفــــــــــــــــــــــة
مرحبا زائرنا الكريم
اسعدتنا زيارتك
ويشرفنا تسجيلك معنا
فمرحبا بك زائرا ومرحبا بك عضوا معنا

منتديات نجــــــــــــــــــــوم المعرفــــــــــــــــــــــة


 
الرئيسيةبوابة المعرفةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نجوم المعــــــــــــرفة ترحــــــــــــــب بزوارها الكــــــرام
يوم سعيد ومبارك
المواضيع الأخيرة
» شركة الايمان للسياحة
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 8:25 من طرف nada karam

» #أقوي_عروض_الشتاء #الاقصر_واسوان
الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 - 8:51 من طرف nada karam

» مكتبة مذكرات تخرج◄ تخصص ادب عربي
الإثنين 8 ديسمبر 2014 - 21:04 من طرف hicham2013

» برنامج فوتو فونيا PhotoFunia
الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 14:00 من طرف feitas

» اشهار المواقع و المنتديات و المدونات
الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 11:26 من طرف feitas

» كاس الخليج 22
الأحد 23 نوفمبر 2014 - 21:39 من طرف feitas

» كاس الخليج 22
الأحد 23 نوفمبر 2014 - 21:28 من طرف feitas

» أخبار الرياضة المصرية
السبت 22 نوفمبر 2014 - 21:59 من طرف feitas

» كأس أفريقيا لن تقام في المغرب وحرمان منتخبه من المشاركة
الأربعاء 12 نوفمبر 2014 - 16:09 من طرف feitas

» اخر الاخبار في الجزائر
الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:56 من طرف feitas


شاطر | 
 

 جنوب إفريقيا 0 – الجزائر 0 ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
feitas
مؤسس نجوم المعرفة

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 1889
نقاط : 4603
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 05/05/2010


13012013
مُساهمةجنوب إفريقيا 0 – الجزائر 0 ...

ملعب أورلاندو ستاديوم بـ"جوهانسبورغ": حوالي 30
ألف متفرج، أرضية جيدة، إنارة جيدة، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: ماهو
سانتسو - لوزوبي بوبوتلا - ماباهو ماباهو من لوزوتو.





جنوب إفريقيا – الجزائر
























الإنذارات: ديكاڤاسوا (د24)، رانتي (د67) من جنوب إفريقيا – كادامورو (د85) من الجزائر.
------------------
جنوب إفريقيا
كون
نڤونكا (قاكسا د46)
مفيلا (رانتي د60)
سيريرو (تشابالالا د52)
ماكلابا
ديكاڤاسوا
كومالو
باركير
بالا
سونڤويني
فيرمان (ليتشو لونيان د54)
المدرب: جوردن إيڤيسوند
------------------
الجزائر
مبولحي
مهدي مصطفى
مصباح
مجاني (حليش د58)
بلكالام
لموشية (كادامورو د61)
قديورة (تجار د75)
بوعزة
قادير (سوداني د58)
فغولي (بودبوز د80)
سليماني (عودية د77)
المدرب: حليلوزيتش
------------------
لم
يخيّب منتخبنا الوطني في مباراته الودية التي لعبها أمس في "جوهانسبورغ"
أمام منتخب جنوب إفريقيا، حيث قدّمت تشكيلة "الخضر" نسوجا كروية جميلة
وصنعت العديد من الفرص تاركة انطباعات طيبة خاصة في الشوط الأول قبل أيام
قليلة من أول مواجهة في "الكان" أمام تونس.
دفاع "الخضر" كان سدا منيعا ومقصية ديكاڤاسوا فاشلة
عرف
الشوط الأول تكافؤا في اللعب ومحاولات هجومية متبادلة، فرغم أننا لم نشاهد
أمورا كثيرة في الـ 20 دقيقة الأولى التي كانت لجس النبض وميزها الحذر من
الفريقين إلا أنه سرعان ما ارتفعت وتيرة اللعب، حيث حاول أصحاب الأرض
التحكم جيدا في الكرة وتنظيم هجماتهم من الدفاع إلا أن الهجمات كانت جلها
تتكسر أمام الجدار الدفاعي لـ "الخضر" المنظم وفي أحيان أخرى نقص التركيز
في صورة لقطة ديكاڤاسوا في (د20) بمقصية غير ناجحة.
قادير وبوعزة يردان بقوة وكادا يفتتحان باب التسجيل
بعد
ذلك خرج رفقاء فغولي من منطقتهم وشرعوا في شن حملات هجومية معاكسة خطيرة
على غرار العمل الثلاثي الجيد بين فغولي، سليماني وقادير الذي وجد نفسه في
وضعية سانحة إلا أن تسديدته كانت ضعيفة. دقيقة واحدة فقط من بعد صنع
منتخبنا فرصة بالطريقة نفسها عندما قدّم قادير كرة على طبق إلى بوعزة الذي
كان تقريبا وجها لوجه أمام حارس "البافانا" إلا أن قذفته خرجت بعيدة كل
البعد عن الإطار.
قادير خطير في الهجمات المعاكسة وكرة بلكالام جانبية
ولقد
فاجأ المنتخب الجزائري الكثيرين بخطته المحكمة وتحكمه في الكرة في هذا
الشوط، فحتى وإن هدّد منتخب جنوب إفريقيا مرمى مبولحي في (د32) بمخالفة
سونڤويني تصدى لها مبولحي بنجاح لكن قادير دقيقتين فقط من بعد خطف كرة من
الحارس وكاد يفتتح باب التسجيل ليتحصل على ركنية نفذها قادير نحو بلكالام
الذي خرجت كرته جانبية.
مبولحي يتألق وينقذ مرماه من هدفين محققين
باقي
فترات هذا الشوط عرفت فرصة بفرصة من المنتخبين وكل شيء كان واردا، ففي
(د39) سجلنا أخطر فرصة من الفريق المحلي عندما وجد مفيلا نفسه تقريبا وجها
لوجه أمام مبولحي، إلا أن حارس "الخضر" تصدى بروعة بقدميه على طريقة حراس
كرة اليد لقذفة مهاجم جنوب إفريقيا منقذا الجزائر من هدف محقق، كما تدخل
مبولحي مرة أخرى وأنقذ مرماه من هدف ثان في (د41) مبعدا كرة المهاجم الخطير
باركير بقبضة يديه ليرد عليه بلكالام برأسية مرت فوق العارضة بعد مخالفة
بوعزة من الجهة اليمنى.
وتيرة اللعب انخفضت وكرة سليماني في الشباك الخارجية
على
خلاف المرحلة الأولى التي كانت مليئة بالمحاولات الهجومية الخطيرة من
الطرفين، فإن الشوط الثاني كان شحيحا من حيث الفرص، فقد انخفضت وتيرة اللعب
خاصة مع التغييرات الكثيرة التي أحدثها المدربان في هذه المرحلة، ولقد كان
"الخضر" السبّاقين إلى تهديد مرمى منتخب جنوب إفريقيا في هذا الشوط بفضل
سليماني الذي استغل تمريرة ذكية من مجاني في (د49) إلا أن تسديدة سليماني
كانت في الشباك الخارجية.
تسديدة ثانية من سليماني كانت سهلة للحارس
بعد
ذلك حاول المنتخب المحلي نقل الخطر إلى منطقة الفريق الجزائري من خلال
هجمات من الجناحين، إلا أن إسلام سليماني كاد يباغت حارس المنافس في (د55)
بقذفة قوية لكنها كانت سهلة بين أحضان الحارس، هذا قبل أن يتراجع مردود
"الخضر" بشكل واضح في نصف الساعة الأخير من هذا الشوط وتركوا زمام المبادرة
للمنافس الجنوب إفريقي.
"ليتشولونيان" كاد يباغت مبولحي
من
جهة أخرى كانت للتغييرات التي أجراها مدرب جنوب إفريقيا الدور في انتعاش
الهجوم، لكن السيطرة كانت عشوائية وعقيمة وهجمات أصحاب الأرض كانت تفتقد
إلى التركيز، ثم إن دفاع "الخضر" الذي قاده بلكالام ومجاني قبل دخول حليش
كان في المستوى ولم يترك مساحات كثيرة لمهاجمي المنافس الذين اعتمدوا بعد
ذلك على القذفات من بعيد على غرار تسديدة البديل ليتشولونيان التي مرت
قريبة من القائم الأيسر لمبولحي.
تشابالالا أخفق وإختبار مفيد للمنتخبين
باقي
فترات اللعب لم نر فيها مستوى عال ما عدا تسجيل فرصة خطيرة واحدة من رفقاء
باركير وهذا في (د65) عن طريق البديل تشابالالا الذي استرجع كرة مرتدة من
بلكالام ليسدّد بقوة لكن لحسن حظ مبولحي والفريق الوطني فإن الكرة خرجت فوق
العارضة ليتمركز بعدها اللعب في وسط الميدان مع تسجيل هجمات محتشمة إلى
غاية نهاية اللقاء دون فائز ودون أهداف في اختبار مفيدا جدا للجزائر وجنوب
إفريقيا قبل أسبوع فقط عن انطلاق فعاليات "كان" 2013.
------------------
حدث المباراة
حليش يعود للعب مع "الخضر" بعد سنتين و4 أشهر

صنع
رفيق حليش الحدث في هذه المواجهة الودية والتي كانت خاصة بالنسبة إليه،
حيث سجل عودته إلى أجواء المنافسة مع المنتخب الوطني بعد غياب طويل جدا دام
سنتين وأربعة أشهر وبالضبط منذ مباراة تانزانيا التي جرت بتاريخ 5 سبتمبر
2010، حيث ابتعد عن المنافسة بسبب توالي الإصابات عليه ليعود في الوقت
المناسب أياما قليلة قبل بداية "كان" جنوب إفريقيا، وكان حاضرا في اللقاء
الودي أمام البلد المنظم للدورة البارحة.
رجل المباراة
بلكالام يتألق ويفرض مكانته
باعتراف
الكثيرين ممن شاهدوا اللقاء، فقد كان المدافع بلكالام رجل هذه المواجهة،
فبالإضافة إلى أنه شل الكثير من هجمات جنوب إفريقيا ونجح في إبطال الكثير
من الفرص الخطيرة فقد كان يشارك في هجمات "الخضر" في الكرات الثابتة وكاد
في مناسبتين يسجل في الشوط الأول، ويبدو أن بلكالام فرض مكانته في دفاع
"الخضر" بدليل أن حليلوزيتش تركه يلعب المباراة كلها.
لقطة المباراة
ثلاثة لاعبين تداولوا على شارة القائد
كانت
المناسبة في هذه المواجهة الدولية الودية مع حمل ثلاثة لاعبين من "الخضر"
شارة القائد، ففي بداية اللقاء كان مجاني هو القائد ولكن بعد خروجه في
(د58) ترك الشارة إلى زميله ڤديورة الذي خرج بدوره في (د75) ليحمل الشارة
بعد ذلك حليش، وكان عنتر يحيى القائد السابق للمنتخب الوطني لعدة سنوات قبل
أن يقرّر الاعتزال دوليا.
بطاقة حمراء
الآلة الهجومية لـ "الخضر" تتعطل
بعدما
كان فريقنا الوطني يضرب بقوة ويسجل الكثير من الأهداف في اللقاءات سابقة
تحت إشراف حليلوزيتش المعروف بنزعته الهجومية، يبدو أن الآلة الهجومية
تعطلت، ففي آخر مبارتين وديتين أمام البوسنة في ملعب 5 جويلية وأمس أمام
جنوب إفريقيا فشل هجوم "الخضر" في تسجيل أي هدف، ونتمنى أن يستفيق الهجوم
في المباريات الأهم الرسمية في دورة جنوب إفريقيا.
------------------
حليلوزيتش: "لعبنا بشكل جيد وسترون منتخبا آخر"
كشف
الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش في الندوة الصحفية التي تلت المباراة الودية
أمام جنوب إفريقيا أنه راض بالأداء الذي قدمه أشباله، مؤكدا أن المباراة
كانت امتحانا جيدا لـ "الخضر"، وقال في هذا الصدد: "لعبنا بشكل جيد، المهم
لم يتعرض أي لاعب إلى الإصابة وأنا راض بهذا الاختبار، كان بإمكاننا
التسجيل في الشوط الأول".
"لا يوجد ما أخفيه عن المنافسين والتغييرات وخطة اللعب منطقية"
وعن
خطة اللعب التي انتهجها، فقد أكد البوسني أن الفريق كان قد تدرب عليها
طيلة الأيام الماضية: "التغييرات التي قمنا بها والطريقة التي اعتمدتها
منطقية ولما اعتمدتها كنت أدرك ذلك لأننا تدربنا عليها منذ مدة، لا يوجد ما
أخفيه عن المنافسين وسأعتمد على نفس الخطة وسنقوم ببعض التغييرات ونمنح
الفرصة لبعض اللاعبين في مباراة بلاتينيوم ستارز".
"وقعنا في مجموعة صعبة لكن بعد عشرة أيام سترون منتخبا آخر"
"المجموعة
التي يوجد فيها المنتخب صعبة، ولكن بعد عشرة أيام سترون وجها آخر، على
العموم راض بأداء الفريق وبالبداية الصعبة في الدقائق العشرين الأولى، فقد
كان اللاعبون يعانون من التعب بسبب التدريبات التي خضعنا لها لأننا قمنا
بعمل كبير قبل المباراة".
"لم نأت للسياحة أو للعب مباراة ودية ولكن للتأهل"
وشدد
حليوزيتش من لهجته عندما تطرق إلى الهدف المنشود: "الهدف من تواجدنا ليس
السياحة فلم نأت من أجل ذلك أو لخوض المباريات الودية، ولكن قدمنا من أجل
التأهل إلى الدور الثاني وأنا واثق من هذا، فلدينا لاعبون يملكون إمكانات
ممتازة وقد عملنا كثيرا طيلة الأيام الماضية والمنتخب سيظهر بوجه آخر في
بداية المنافسة الإفريقية".
------------------
"جوردان إڤيسوند": "الجزائر الثانية إفريقيا والتعادل يرضيني"
بدا
مدرب جنوب إفريقيا راضيا بالنتيجة النهائية للمباراة، مشيدا بقوة المنتخب
الوطني عندما قال: "الجزائر تحتل المرتبة الثانية إفريقيا حسب الفيفا وسعيد
لأننا لم نخسر أمامها لأننا لعبنا أمام فريق قوي والنتيجة ترضيني".
------------------
سوداني: "استفدنا كثيرا من هذا اللقاء وليس مشكلا إن لم نسجل أهدافا"
"بغض
النظر عن النتيجة التي آلى إليها اللقاء، فإن المهم اليوم هو أننا استفدنا
كثيرا من اللقاء وحاولنا معرفة درجة جاهزيتنا للكان قبل أقل من 10 أيام عن
لقائنا الأول في الدورة. من الواضح أننا كنا نشعر ببعض التعب وهذا نتيجة
العمل الكبير الذي قمنا به منذ حلولنا بجنوب إفريقيا وانطلاق تربصنا
الإعدادي للكان. أؤكد أن ما كنا نبحث عنه اليوم هو خلق تناسق وانسجام فيما
بيننا، وإن لم نتمكن من زيارة الشباك فإن هذا لا يقلقنا لأن المهم هو أن
نكون جاهزين ونفعل ذلك عند انطلاق الدورة حتى يتسنى لنا إفراح الجمهور
الجزائري الذي تعرف جيدا أنه ينتظر منا الكثير".
مصباح: "برهنت أني جاهز بدنيا رغم نقص المنافسة الذي أعانيه"
"لقد
برهنت اليوم أنه رغم نقص المنافسة الذي أعانيه حيث لم ألعب كثيرا منذ
بداية الموسم مع ناديّ ميلان خاصة بسبب الإصابة إلا أني لم أتأثر كثيرا.
لقد أظهرت جاهزية من الناحية البدنية بدليل أني لعبت كامل التعسين دقيقة
دون مشكل. بالنسبة إلى اللقاء فالنتيجة لا تهم كثيرا لأننا في فترة تحضير
لنهائيات كأس أمم إفريقيا حيث عملنا كثيرا من الناحية البدنية في الأيام
السابقة من أجل هدف واحد وهو أن نكون في أتم الجاهزية انطلاقا أمام تونس".
بكالام: "مباراة جنوب إفريقيا كانت اختبارا حقيقيا ولا زال عمل كبير ينتظرنا قبل تونس"
"مباراة
جنوب إفريقيا كانت اختبارا حقيقيا لنا، اختبرنا أنفسنا من الناحية البدنية
بعد عمل دام 10 أيام، عملنا كثيرا من الجانب البدني، واليوم عرفنا أين
وصلنا لذلك فإن النتيجة غير مهمة، ومن هذه المباراة سنحتفظ بالايجابيات
وسنصحح الأخطاء في المباراة القادمة أمام بلاتينيوم ستارز والحصص التدريبية
المقبلة".
"راض عن مردودي ووجدنا صعوبة في التّحرك بسبب العمل البدني"
لعبنا
جيدا ولم نرتكب أخطاء كثيرا، في بداية اللقاء وجدنا صعوبة في التّحرك بسبب
العمل البدني الكبير، وبالنّسبة إلى الثقة التي وضعها فيّ المدرب الوطني
ترجمتها على أرضية الميدان وقمت بواجبي على أحسن وجه. أنا راض عن مردودي
طيلة 90 دقيقة والثقة التي وضعها فيّ المدّرب هي من خياره وأتمنى أن نكون
جاهزين لمباراة تونس لأنه مازال عملا كبيرا ينتظرنا نقوم به حتى نكون
جاهزين 100 من المائة لمباراة تونس".
------------------
لاعبان محليان في مباراة جنوب إفريقيا
أشرك
المدرب وحيد حليلوزيتش لاعبين محليين في مباراة جنوب إفريقيا، حيث اعتمد
على بلكالام من شبيبة القبائل وسليماني مهاجم شباب بلوزداد، وهما اللاعبان
الوحيدان اللّذان مثلا المنتخب في هذه المباراة التجريبية الأولى في انتظار
لقاء "بلاتينيوم ستارز".
الحكم الرّابع تلاسن مع حليلوزيتش
رفض
الحكم الرابع للمباراة تصرفات مدرب المنتخب الوطني وحيد حليلوزيتش خلال
رّبع الساعة الأول، حيث كان كثير التّحرك على خط التماس وتعدى في الكثير من
المرات الخط المسموح به، وهو ما جعله يدخل في ملاسنات مع المدرب البوسني،
الذي كان متعصبا بسبب أداء لاعبيه وعدم إظهارهم وجها طيّبا في تلك المرحلة،
وهو ما جعل الحكم الرّابع يطلب منه الجلوس على مقعد البدلاء ويقلل من
الصراخ.
مجّاني اعتذر من زملائه في (د22)
حملت
الدقيقة 22 خطأ فادحا ارتكبه المدافع المحوري كارل مجاني، حيث ضيّع الكرة
في موضع حسّاس بعدما مرّت أسفل قدميه، وهو ما سمح لمهاجمي جنوب إفريقيا
باستعادتها والانطلاق في هجمة معاكسة، ولولا تدخل مبولحي لكانت الكرة قد
دخلت مرمى "الخضر"، الأمر الذي جعل مجاني يعتذر من زملائه على الخطأ
المرتكب منه.
الجمهور الجزائري تفاعل مع الجسر الصّغير لفغولي
في
الوقت الذي بدأ فيه المنتخب الوطني يستعيد توازنه بعد مرور 20 دقيقة
الأولى من عمر الشّوط الأول، قام صانع ألعاب "الخضر" سفيان فغولي بلقطة
فنية جميلة في الدّقيقة 22 عندما قام بحركة جسر صغير لأحد لاعبي منتخب جنوب
إفريقيا اجتاز به المدافع، وهي اللّقطة التي تفاعلت معها الجماهير
الجزائرية التي كانت حاضرة في مدرجات الملعب.
الرّياح أعاقت لعب المنتخب الوطني
عرفت
مباراة سهرة أمس هبوب رياح قوية على ملعب "أورلاندو ستاديوم"، وهو ما أعاق
لعب المنتخب الوطني، خاصة وأنه كان يعتمد كثيرا على الكرات العالية التي
تغيّر مسارها في العديد من المرات وصعّبت مأمورية اللاعبين في تطبيق الخطة
المتبعة من طرف المدرب الوطني.
------------------
البداية السيئة لـ "الخضر" حرّكت حليلوزيتش
كانت
البداية السّيئة للمنتخب الوطني في المباراة وعجزه عن تشكيل حتى 3 تمريرات
متتالية وصحيحة سببا في تحرّك النّاخب الوطني وحيد حليلوزيتش ونهوضه من
كرسي الاحتياط مبكرا من أجل تقديم التّعليمات الأولى للاعبيه وتحسين أدائهم
وإعادة النّظر في تحركاتهم داخل المستطيل الأخضر، وهو ما جعلنا نشعر مع
مرور الوقت بتحسن طفيف في الأداء وتحكم أكثر في الكرة.
اللاعبون ارتاحوا لأرضية الميدان
ارتاح
لاعبو المنتخب الوطني كثيرا لنوعية أرضية الميدان، خاصة لعدم تأثرها
بتساقط الأمطار ليلة المقابلة، حيث شبّهوها بأرضية معشوشبة اصطناعيا نظرا
لاستوائها وعدم وجود أي حفر أو مطبات تؤثر في تحرّك الكرة، وهم الذين
اشتكوا كثيرا لغياب مثل هذه الملاعب في الجزائر وفي معظم البلدان التي
لعبوا فيها داخل القارة السّمراء.

_________________
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://feitas.hisforum.net
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

جنوب إفريقيا 0 – الجزائر 0 ... :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

جنوب إفريقيا 0 – الجزائر 0 ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجــــــــــــــــــــوم المعرفــــــــــــــــــــــة :: القسم الرياضــــــــــــــــــــــــــــي :: الرياضة الوطنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة :: المنتخب الوطني الجزائري-
انتقل الى: